الأعمال العظيمة لا تؤدى بالقوة بل بالمثابرة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التداوي بالأعشاب من العادات القديمة التي لا تزال تستخدم حتى الآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: التداوي بالأعشاب من العادات القديمة التي لا تزال تستخدم حتى الآن   الجمعة ديسمبر 12, 2008 4:57 pm


التداوي بالأعشاب من العادات القديمة التي لا تزال تستخدم حتى الآن



PNN/هبة لاما- الطب البديل أو التداوي بالأعشاب هو من الوسائل القديمة المستخدمة في علاج العديد من الحالات المرضية، كأمراض الجهاز التنفسي والهضمي والأمراض الجلدية وأمراض العضلات والعظام بالإضافة إلى أمراض الدم وأمراض أخرى. وبغض النظر عن مدى نجاعة هذه الوسائل في العلاج الحقيقي إلا أن المراكز التي تعنى بالطب البديل منتشرة في العديد من الأحياء الشعبية الفلسطينية، يرتادها الكثيرون أملاً في الشفاء واسترداد العافية.
ويقوم الطب البديل على خلط مجموعة من المواد الطبيعية مع بعضها البعض لتكوين وصفات طبية لعلاج الأمراض المختلفة ولكل مرض وصفته الطبية المختلفة عن غيرها من الوصفات.
وبما أن البلدان العربية تمتاز بمناخ يجعل منها موطناً للعديد من الأعشاب الطبية فقد اعتبر التداوي بالأعشاب من الظواهر العريقة في العالم العربي القديم إذ اشتهر الأطباء العرب بتطوير وصفات طبية للعديد من الأمراض في العصور الوسطى حيث امتدت شهرة هؤلاء الأطباء للعديد من بقاع العالم مع انتشار الإسلام.
ومن العلماء والمفكرين العرب الذين اشتهروا ببحثهم العميق وإبحارهم في علم الأعشاب؛ ابن سينا والرازي وابن البيطار وغيرهم ممن تعد كتبهم ومؤلفاتهم حتى الآن من أهم الموروثات العلمية العربية منذ أوج الحضارة العربية الإسلامية حتى أفولها.
وبالرغم من تراجع الطب البديل على حساب الطب الكيماوي إلا أننا لا زلنا نجد بعض المراكز المختصة في التداوي بالأعشاب هنا وهناك في الأحياء الشعبية الفلسطينية والتي لا يزال البعض يرتادونها ويثقون بها ويحبذون استخدامها.
إن لم يفد فلن يضر
وفي حديث خاص لوكالة الPNN يتحدث أبو أحمد أحد أصحاب محلات العطارة في مدينة رام الله: "يرتاد العديد من الأهالي محلي الصغير المليء بالوصفات الطبية الخاصة بالصلع والسعال وآلام المفاصل وخفض الوزن وتفتيح البشرة والكولسترول وأمراض العظام والكثير غيرها من الأمراض. وبالرغم من وجود صيدلية بجانب متجري إلا أن لكل منا زبائنه".
ويرى أبو أحمد أن العلاج الطبيعي المكون من خليط مواد وحبوب وأعشاب طبيعية يبقى هو الأفضل فبالرغم من قوة الدواء الكيماوي وسرعة مفعوله إلا أنه سيف ذو حدين يداوي من جهة ويضر بالجسم من جهة أخرى كما يقول أبو أحمد.
ويقوم أبو أحمد بخلط وتكوين تلك الوصفات بنفسه اعتماداً على الكتب الطبية الطبيعية التي يمتلكها ويؤكد للPNN أن وصفاته طبيعية بالكامل دون إضافة أية مواد حافظة أو كيماوية: "إن هذه الوصفات الطبية الطبيعية إن لم تفد فهي لن تضر بخلاف الدواء الكيماوي الذي يعتبر في كثير من الأحيان شديد الخطورة على صحة الإنسان وجسمه".
قد يكون مفيداً
تحبذ الحاجة إم عيسى ارتياد مراكز التداوي بالأعشاب: "والله ما في أحسن من الطبيعي... إلي خمسين سنة بستخدم الأدوية الطبيعية والحمدلله كل شي ماشي... وأنا مرتاحة أكتر بدل ما استخدم الأدوية الصناعية إلي ممكن تضر".
أما فاطمة فهي لا تثق بالطب البديل: "تحول الطب البديل هذه الأيام فقط لأغراض تجارية ... واحد بقلك تخفيف وزن والثاني تفتيح بشرة.. والله إني ما بآمن بهذي الأشياء".
رامي يؤكد أن التداوي بالأعشاب يمكن أن يكون مفيداً في كثير من الأحيان: "لم أكن أؤمن بالطب البديل إلا أنني في السنوات السابقة اكتشفت أنه قد يكون جيداً ونافعاً في العديد من الحالات إلا أننا بطبيعة الحال لا يمكننا الاستغناء عن الطب الكيماوي المستخدم حالياً".
لا يسد مكان الطب التقليدي السائد حالياً
الطبيب غسان قسيس يؤكد للPNN أن الطب البديل يمكن في عديد من الحالات أن يكون جيداً ويتطور ليحقق النجاح إلا أنه لا يسد مكان الطب التقليدي السائد حالياً بسبب ظهور الكثير من الأمراض المعقدة التي لا يستطيع الطب البديل معالجتها كأمراض السرطان وغيرها: "يبقى الطب التقليدي هو الأساس لكن الطب البديل يمكن أن يساعد في بعض الجوانب لبعض المشاكل".
ويشير قسيس إلى أننا يمكننا الإفادة من الطب البديل في حال مورس بالشكل الصحيح مؤكداً أن كافة الوصفات الطبية الطبيعية التي تعرض حالياً في الأسواق لتخفيف الوزن ليست إلا لأغراض دعائية وتجارية وإذا ما استخدمت منفصلة عن الرياضة وتخفيف الدهون في الطعام والسكر فإنها لن تعطي النتيجة المطلوبة إلا أنه لا يعتقد أنها تضر في أي حال من الأحوال.
قسيس يؤكد للPNN أن الطب البديل هو في الأساس قائم على أسس علمية وتجريبية إذ قامت حضارات قديمة عدة على هذا الطب وقد نجح الطب البديل قديماً في معالجة لدغات الأفاعي السامة وارتفاع الحرارة وفي معالجة العديد من الأمراض الأخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donyawadine.kalamfikalam.com
 
التداوي بالأعشاب من العادات القديمة التي لا تزال تستخدم حتى الآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KALAM FI KALAM :: دنيا الصحة والجسم السليم :: دنيا الأعشاب الطبية-
انتقل الى: